معلومات عامة في الطباعة تجد هنا المعلومات العامة المتعلقة بالطباعة والتلميحات والحيل التي اكتسبها اصحاب الخبرة ويودون مشاركتها مع الغير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 08-11-2010, 02:05 AM   #1
يوسف المنسى

مدير إنتاج

السلام عليم ورحمة الله وبركاتة
اخوانى الكرام اليكم معلومات عن الورق وطرق تصنيعها وبعض المصانع المصرية التى تقوم بتصنيعها
المصدر منتدى راجعون الى الله
صناعة الورق / تعريف الورق

مادة على شكل صفحات رقيقة تصنع بنسج الألياف السليولوزية للخضروات ، وتستخدم مادة تلك الصفحات في الكتابة والطباعة والتغليف والتعبئة وفي الوفاء بالعديد من الأغراض التي تتراوح بين ترشيح الرواسب من المحاليل وصناعة أنواع معينة من مواد البناء.

وفي حضارة القرن العشرين، أصبح الورق عنصرا أساسيا وأصبح تطوير الآلات من أجل إنتاجها السريع مسئولا عن زيادة التعليم وارتفاع المستويات التعليمية لدى الناس عبر أنحاء العالم.

ودعنا عزيزي القاريء نتعامل مع الأمر بشكل أكثر واقعية .. دعنا نتعرف سويا علي الخطوات التي يمكن خلالها صناعة الورق .. والمراحل التي يمر بها الورق حتي يصل لشكله الحالي

الآلة الرئيسية وطريقة صناعة الورق

القالب

وتعتبر الآلة الرئيسية في صناعة الورق هي القالب . ويوضع هذا القالب داخل إطار خشبي متحرك وهو إطار منخفض حول حافته. ويقوم صانع الورق بغمس القالب والإطار في الحوض الذي يحتوي على المادة السائلة، وعندما يخرجان من الحوض، يكون سطح القالب مغطى بطبقة رقيقة من خليط الألياف والماء. ثم يتم هز الآلة إلى الأمام والخلف ومن جانب لآخر.

وتساعد هذه العملية على توزيع الخليط بالتساوي على سطح القالب وتجعل الألياف المفردة تتشابك مع الألياف الأخرى القريبة منها مما يجعل فرخ الورق قويا. وأثناء ذلك يترشح جزء كبير من الماء الموجود في الخليط عبر الشبكة الموجودة في القالب. ثم تترك الآلة وفرخ الورق المبتل بعض الوقت حتى يصبح الورق متماسكا بما فيه الكفاية بحيث يمكن التخلص من الإطار الخشبي الموجود حول القالب.

وبعد نزع الإطار الخشبي من القالب، يوضع القالب في وضع معكوس ويوضع فرخ الورق على نسيج صوفي منسوج يسمى لبادة، ثم توضع لبادة أخرى على فرخ الورق وتكرر العملية.

وبعد وضع لبادات بين عدد من أفراخ الورق، توضع الكومة كلها في مكبس وتعرض لضغط تصل درجته إلى 100 طن أو أكثر حيث يتم التخلص من معظم المياه المتبقية في الورق. ثم تفصل أفراخ الورق عن اللبادات وتكدس وتضغط. وتكرر عملية ضغط كومة الورق عدة مرات وفي كل مرة توضع الكومة في نسق مختلف حيث تكون أفراخ الورق المفردة في أوضاع مختلفة بالنسبة للأفراخ الأخرى. وتسمى هذه العملية بالتبادل ويؤدي تكرارها إلى تحسين سطح الأوراق التي تم الانتهاء من تصنيعها. وآخر مرحلة في صناعة الورق هي مرحلة التجفيف، حيث يعلق الورق في مجموعات مكونة من أربع أو خمس أفراخ على حبال في غرفة تجفيف خاصة حتى تتبخر الرطوبة الموجودة به تماما.
وبالنسبة للورق الذي يستخدم فيه الحبر لأغراض الكتابة أو الطباعة

فإنه يتطلب معالجة إضافية بعد التجفيف، لأنه بدون هذه المعالجة، سوف يمتص الورق الحبر وستظهر الخطوط مشوهة. وتشمل عملية المعالجة تغطية الورق بطبقة من الغراء من خلال غمسه في محلول من الغراء الحيواني ثم تجفيف الورق الذي تعرض لهذه العملية ثم الانتهاء من إعداد الورق عن طريق ضغط أفراخ الورق بين صفائح معدنية أو كرتون أملس. ويحدد مدى قوة الضغط ملمس الورق. وتضغط الأوراق ذات الملمس الخشن ضغطا خفيفا لمدة قصيرة نسبيا، بينما تضغط الأوراق ذات الملمس الناعم ضغطا شديدا لفترة أطول نسبيا.

أنواع الورق

تعددت أنواع الورق في بقاع الدولة الإسلامية فكان هناك الطلحي، والنوحي، والجعفري، والفرعوني، والطاهري، نسبة إلى أسماء صانعيه. وأدى ذلك إلى تسهيل إنتاج الكتب بطريقة كبيرة. وفي أقل من قرن من الزمان، أنتج المسلمون مئات الآلاف من نسخ الكتب التي ازدانت بها مئات المكتبات العامة والخاصة في كل أرجاء العالم من الصين شرقا إلى الأندلس غربا.

ومن الأندلس أدخل المسلمون الورق إلى أوروبا، وكان الأوروبيون في ذلك الوقت يكتبون على رقوق من جلود الحيوانات بل اعتاد الرهبان على حك مؤلفات عظماء اليونان المدونة على الرق ليكتبوا بدلا منها مواعظهم الدينية، مما أدى إلى ضياع الكثير من تراث اليونان العلمي والثقافي. كما عرفت أنواع أخرى مختلفة من الورق حسب طبيعة نسيجها وأليافها وألوانها الأحمر، الأزرق، الأخضر، الأصفر .. ، وكانت الأوراق من اللون الواحد تعد لاحتواء النصوص المفضلة لدى الكاتب أو للمحافظة على الصفحة المزخرفة ولمنحها بهاء ورونقًا خاصَّيْن.

وظلت صناعة الورق في تطور وأخذت أهمية كبرى بخاصة بعد اختراع جوتنبرج لأول ماكينة طباعة، وبدأ معها الاهتمام بأنواع الأوراق المختلفة، وبدأت التكنولوجيا الحديثة تقوم بدورها في تلك الصناعة، إلى أن أصبح الأمر الآن أكبر بكثير من مجرد أوراق للطباعة وأخرى للتغليف، وإنما أصبحت هناك أشكال وأنواع كلٌّ يؤدي دورا مختلفا على حسب المصدر الأول لاستخراجه.

فهناك الورق المأخوذ أساسًا من الأشجار الإبرية، والتي توجد عادة في المناطق الشمالية الباردة من أوروبا، وهناك أوراق تشبع بألياف السليلوز لكي تأخذ ملمس القماش ورونقه، أو لأنها تعطي مواصفات جيدة عند الطبع عليها، ويكون مصدرها الأساسي القطن وأشجار الأرز ومصاص القصب.

ولم يقتصر الأمر على طرق وأنواع الورق، وإنما أصبحت هناك مواصفات أخرى أكثر دقة وتعقيدًا؛ حيث نجد أجهزة خاصة لقياس لمعان سطح الورق، وجهاز لقياس قوة ومتانة شد الورق الذي يستخدم في عمليات التغليف وأيضًا نسبة الحموضة والقلوية .
ومن أكثر أنواع الورق رواجا
1- ورق الجرائد :

وهو ورق خفيف قليل المتانة قصير العمر شديد التشرب للسوائل.
2- ورق المجلات :

وهو يشبه ورق الجرائد ، إلا أنه يتميز عنه بلمعانه الواضح . ويصنع كلا النوعين من اللب المستخلص بالطريقة الكيمياوية .
3- ورق الكرتون : وهو نوعين :
النوع المضلع : ويتكون من عدة طبقات ، ويستخدم لإنتاج صناديق التعبئة .
النوع الرمادي : ويصنع بتجفيف عجينة اللب المستخدمة فيه بأفران خاصة ، بدلا من اسطوانات التجفيف ، ويستخدم في تجليد المطبوعات المختلفة .
4- الورق المقوي :

ويعالج اللب المستخدم في تصنيعه بمواد كيماوية مختلفة ، ويطلي بطبقات من الشمع ، حيث يستخدم في تغليف المواد الغذائية .



أهم الخامات المستخدمة في صناعة الورق

الأخشاب
تنقسم الأخشاب المستخدمة في صناعة الورق إلي قسمين :

الأول : أخشاب لينة
مثل أخشاب شجر الصنوبر والأناناس والتنوب ، وتتميز هذه الأخشاب بأليافها الطويلة ، ولذلك تستخدم في صناعة معظم أنواع الورق .

الثاني : أخشاب صلبة
مثل أخشاب شجر الصمغ والحور ، والقيقب ، والبلوط ، وتتميز هذه الأخشاب بأليافها القصيرة ، ويستخدم لب هذه الأخشاب في صناعة أوراق الطباعة ، والكتابة والأنواع الفاخرة من الورق .

ونظرا لفقر الكثير من دول العالم وعلي رأسهم مصر من هذه الغابات ، يلجأ عددا منها إلي إضافة قش الأرز والقمح إلي لب الأخشاب في تصنيع الورق .
صناعة الورق وراء نقص لحاء الخشب

و أدى الاستخدام المتزايد للورق في القرنين السابع عشر والثامن عشر إلى وجود نقص في لحاء الخشب الذي كان المادة الخام الكافية الوحيدة المعروفة لصانعي الورق الأوربيين. وفي الوقت ذاته، جرت محاولات لتقليل تكلفة الورق عن طريق اختراع ماكينة تحل محل عملية الصب اليدوية المستخدمة في صناعة الورق. وقد صنعت أول ماكينة عملية عام 1203هـ / 1789 م وقد اخترعها المخترع الفرنسي نيكولاس لويس روبرت. وقد تطور ماكينة روبرت هذه الأخوان هنري فوردينير ووسيلي فوردينير عام 1217هـ / 1803 م. كما حلت مشكلة صناعة الورق من مواد خام رخيصة من خلال التوصل إلى عملية تصنيع لب الورق حوالي عام 1840م، كما تم التوصل إلى عمليات إنتاج اللب كيميائيا بعد ذلك بحوالي عشر سنوات.

وحاليا يصنع أكثر من 95% من الورق من سلولوز الخشب. حيث يستخدم لب الخشب فقط في صناعة الأنواع الرخيصة من الورق مثل ذلك المستخدم في ورق الجرائد، أما الأنواع الأرقى فيستخدم فيها الخشب المعالج كيميائيا واللب وخليط من اللب وألياف اللحاء. . وتعد أفضل أنواع الورق - مثل تلك المستخدمة في الكتابة - تلك المصنوعة من ألياف اللحاء فقط.


صناعة الورق

تصنيع الورق :
وحتى تبدأ عزيزي القاريء في مشروعك الصغير ، يجب أن تعلم أولا أن صناعة الورق تشمل المجالات التالية :
ورق الطباعة والكتابة والتصوير .
ورق الصحف .
الكراسات المدرسية .
ورق التغليف بما في ذلك الأسمنت .
الورق المقوى والمموج .
صناعة لب الورق .
ورق لف السجائر .
ورق المناديل والحفاضات .
الأطباق والأوعية الورقية .
المنتجات الورقية الأخرى
تصنيع الورق آليا

عند صناعة الورق آليا ينظف اللحاء المستخدم باستخدام الماكينة من أجل التخلص من الغبار أو الرماد والمواد الغريبة.

وبعد عملية التنظيف هذه، يوضع اللحاء في غلاية دائرية كبيرة حيث يغلي اللحاء والجير تحت ضغط البخار لمدة تصل إلى عدة ساعات. ويتحد الجير مع الدهون والمواد الغريبة الأخرى الموجودة في اللحاء ليكون صابونا غير قابل للذوبان، ويمكن التخلص من هذا الصابون فيما بعد، كما أن هذا الجير يقلل أية صبغة ملونة موجودة في المركبات الملونة. ثم يحول اللحاء إلى ماكينة تسمى هولاندر وهي عبارة عن حوض مقسم طوليا بحيث تشكل سلسلة متصلة حول الحوض. وفي أحد نصفي الحوض، توجد أسطوانة أفقية تحمل سلسلة من السكاكين التي تدور بسرعة بالقرب من لوح قاعدة منحني وهو الآخر مزود بسكاكين. ويمر الخليط المكون من اللحاء والمياه بين الأسطوانة ولوح القاعدة ويتحول اللحاء إلى ألياف.

وفي النصف الآخر من الحوض، توجد أسطوانة غسيل مجوفة مغطاة بطبقة عبارة عن شبكة رقيقة منظمة بطريقة معينة بحيث تمتص المياه من الحوض تاركة اللحاء والألياف خلفها.

وأثناء تدفق خليط اللحاء والمياه حول الهولاندر، يتم التخلص من القاذورات وينقع اللحاء تدريجيا حتى يتحلل تماما إلى ألياف مفردة. وبعد ذلك يتم إدخال اللحاء المبتل في ماكينة هولاندر فرعية من أجل فصل الألياف مرة أخرى. وعند هذه النقطة، تضاف مواد تلوين ومواد غراء كالصمغ أو نوع من الراتينج ومواد حشو مثل كبريتات الجير أو الصلصال النقي، وذلك لزيادة وزن وحجم الورق.
كيف يتم تصنيع الورق آليا ؟
عند صناعة الورق آليا ينظف اللحاء المستخدم باستخدام الماكينة من أجل التخلص من الغبار أو الرماد والمواد الغريبة.
وبعد عملية التنظيف هذه، يوضع اللحاء في غلاية دائرية كبيرة حيث يغلي اللحاء والجير تحت ضغط البخار لمدة تصل إلى عدة ساعات.
ويتحد الجير مع الدهون والمواد الغريبة الأخرى الموجودة في اللحاء ليكون صابونا غير قابل للذوبان، ويمكن التخلص من هذا الصابون فيما بعد، كما أن هذا الجير يقلل أية صبغة ملونة موجودة في المركبات الملونة.
ثم يحول اللحاء إلى ماكينة تسمى هولاندر وهي عبارة عن حوض مقسم طوليا بحيث تشكل سلسلة متصلة حول الحوض. وفي أحد نصفي الحوض، توجد أسطوانة أفقية تحمل سلسلة من السكاكين التي تدور بسرعة بالقرب من لوح قاعدة منحني وهو الآخر مزود بسكاكين.
ويمر الخليط المكون من اللحاء والمياه بين الأسطوانة ولوح القاعدة ويتحول اللحاء إلى ألياف. وفي النصف الآخر من الحوض، توجد أسطوانة غسيل مجوفة مغطاة بطبقة عبارة عن شبكة رقيقة منظمة بطريقة معينة بحيث تمتص المياه من الحوض تاركة اللحاء والألياف خلفها.
وأثناء تدفق خليط اللحاء والمياه حول الهولاندر، يتم التخلص من القاذورات وينقع اللحاء تدريجيا حتى يتحلل تماما إلى ألياف مفردة.
وبعد ذلك يتم إدخال اللحاء المبتل في ماكينة هولاندر فرعية من أجل فصل الألياف مرة أخرى.
وعند هذه النقطة، تضاف مواد تلوين ومواد غراء كالصمغ أو نوع من الراتينج ومواد حشو مثل كبريتات الجير أو الصلصال النقي، وذلك لزيادة وزن وحجم الورق.
مراحل تصنيع الورق




يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــع






التعديل الأخير تم بواسطة يوسف المنسى ; 10-11-2010 الساعة 04:20 AM
  رد مع اقتباس
قديم 08-11-2010, 02:11 AM   #2
يوسف المنسى

مدير إنتاج
افتراضي



أمثلة بعض الصناعات الورقية

ودعني أرشح لك بعض الصناعات الورقية التي يمكن من خلالها تحقيق ربح لا بأس منه لك ولأسرتك ..
1- صناعة المناديل الورقية :

وفيما يلي المواصفات والأسعار التي يجب أن تقوم عليها صناعة ورق المناديل سواء التواليت أو المطبخ أو مناديل الجيب :



المواصفات صناعة ورق( الألوان )


مواصفات صناعة ورق ( الوزن النوعي )



مواصفات صناعة ورق( الوزن النوعي )


مواصفات صناعة ورق ( نوعية البياض )


2- صناعة جمع الورق وفرزه :

أول مهنة ظهرت في صناعة الورق هي جمع وفرز الأوراق والكرتون مثلها مثل أعمال أخرى فلها خباياها وأسرارها وقواعدها في العمل كما يقول طلعت عدلي (40 عاما) الذي يعمل بهذه المهنة في منطقة منشية ناصر الشهير بجمع المخلفات في مصر.

ولأنه رفض أن يظل عاملا صغيرا عند أحد تجار جمع الورق والكرتون، فقد قرر أن يستقل بعمله بعد ثلاث سنوات، خاصة أنه "شرب الصنعة"، كما يطلق المصريون على من تعلم مهنة بإتقان.

فقد اشترى محلا كبيرا لعمله مخزن واستعان بثلاثة عمال، وبدأ جمع الورق من المحلات والمطابع بمقابل، وأحيانا بدون مقابل لكسب ثقة أصحاب المحلات.

ورغم أنه ليس مدربا على تطوير مشروعه، فإن عدلي قص علينا في سطور قليلة المجالات التي وسع بها عمليات جمع وفرز المخلفات الورقية فضلا عن عوائدها وذلك كما يلي:
يشتري طن الكرتون من جامعي القمامة بسعر 250 جنيها مصريا، ويبيعه بـ 275 (الدولار = 5.80 جنيها تقريبا)، أما طن مخلفات الورق فيصل سعره لـ300 جنيه، ويبيعه بحوالي 400 - 700 للطن حسب نوعه وحالته، فيما يصل طن ورق الجرائد 120 جنيها، ويبيعه بـ 135.
يتعاقد مع شركات الكرتون لشراء الكرتون النظيف الخارج من مصانعه لخطأ في الطباعة أو التقفيل بسعر ما بين 400 إلى 800 جنيه للطن، فضلا عن مخلفات المطابع أو قصاصات ورق المطابع التي يصل سعر الطن منها ما بين 800 – 1200 جنيه.
يشتري الكتب المدرسية القديمة من وزارة التربية والتعليم بسعر الطن ما بين 500 – 700 جنيه حسب حالة الورق، كما تقوم إحدى السيارات التابعة له بالمرور بعد نهاية كل عام دراسي لشراء كيلو الكتب بـ 10 قروش مصرية.

ومع نجاحه في بيع آلاف الأطنان من مخلفات الورق، نما مشروع عدلي ووسّع مخازنه وزاد عماله، ثم اشترى سيارات نقل وأيضا مكابس لكبس الورق، وذلك لتسهيل عملية التخزين والشحن للمصانع التي تقوم بدورها بإعادة تصنيع الورق أو الكارتون مرة أخرى.

وينصح تاجر الكرتون من يرغب في تنفيذ مشروع مثله أن يعمل بالمدن؛ نظرا لأن المخلفات الورقية والكرتونية التي تخرج من المدينة أضعاف المخلفات التي تخرج من الريف، كما يجب عدم رش الكرتون بالماء، وهي طريقة يلجأ إليها البعض لزيادة وزنه، إلا أنها تقلل من سعره.

ووفقا لعدلي فحالة الكرتون وجودته تحدد كلا من سعره، وكذلك المصنع الذي يطلبه، فقصاصات ورق المطابع تطلبها شركات المناديل الصحية، فيما تطلب شركات عبوات البيض النفايات الورقية، وهناك شركات تتعامل مع الكرتون مهما كانت حالته، حيث تقوم بفرمه وعجنه لإدخاله ضمن عمليات الإنتاج الكبرى بشركات الكرتون والورق.
3- تدوير كراتين البيض

وخلافا لجمع الورق والكرتون، فقد أقام آخرون مشروعات صناعية على المخلفات الورقية، ومن أشهرها مشروع إنتاج عبوات البيض الذي أسسه مهندس مصري يدعى عزت جابر لم يتجاوز الأربعين من عمره.

ويقول جابر: إن صناعة كرتونة البيض عملية بسيطة، حيث يتم خلط مخلفات الورق بقصاصات ورق المطابع النظيف (الدوبلاكس) بنسبة تتراوح ما بين 30 – 70% قد تزيد أو تنقص حسب حالة الورق ونوعه، وبعد ذلك يوضع هذا الخليط في ماكينة تشبه الخلاط المنزلي مزودة بسكاكين تقطع الورق إلى قطع صغيرة، وبإضافة الماء يتحول الورق إلى عجين يسهل تشكيله.

ويدخل عجين الورق على حوض يشفط الماء، ثم يتم تشكيله في قوالب (إسطمبات) بشكل كرتونة البيض، وتبدأ آخر مرحلة في عملية الصناعة، حيث توضع عبوات البيض في مجفف كهربائي (فرن) لمدة ساعة لتقوية الكرتونة وشفط آخر نقطة ماء بها. أما آخر مرحلة فيتم فيها فرز الكرتونات غير الصالحة لإعادة عجنها مرة أخرى، بينما تغلف الصالحة استعدادا لبيعها.

تكاليف وإيرادات مشروع إنتاج عبوات البيض تختلف على حسب الطاقة الإنتاجية التي يرغب صاحب المشروع في بيعها، إلا أنه بصفة عامة ، فلا بد من وجود مساحة معقولة من الأرض يقام عليها مخزن لبالات الورق وعبوات البيض المنتجة، وورشة للإنتاج، أما الآلات المستخدمة في المشروع، مثل الخلاط أو العجان وأحواض شفط الماء والأسطمبات والمجفف الكهربائي، فمعظمها مستوردة ويبيعها أصحاب التوكيلات في مصر ويختلف سعرها باختلاف حالتها وقدرتها على الاستيعاب والحجم.

بالإضافة لرأس المال الثابت، فإن التكاليف الشهرية ، تتمثل في أجور العمال وفواتير الماء والكهرباء وثمن المخلفات الورقية، حيث يبلغ تكلفة الطن المستخدم في الإنتاج بحوالي 600 جنيه، وينتج حوالي 9000 كرتونة بيض تباع بحوالي بـ900جنيه، أي إن نسبة الربح قد تصل إلى 50% للطن الواحد .

ويتفق المهندس علاء زكي مدير الإنتاج بأحد مصانع تدوير الكرتون في المنطقة الصناعية بالعاشر من رمضان (شرق مصر) مع هذه النسبة من الربح، ويرى أن النسبة تكون أعلى في حال الإنتاج الكبير، لا سيما أن 1.2 طن مخلفات كرتون ينتج طن كرتون جديدا، أي إن الفاقد لا يكون كبيرا على غرار عمليات إعادة التدوير الأخرى.

ويشير إلى أن هناك زيادة لافتة في الطلب على الكرتون، سواء أكان محليا أو خارجيا، بعد أن لجأت أغلب مصانع الإلكترونيات والأجهزة الكهربائية إلى إحلال الكرتون بدل ورق الفوم لحماية الأجهزة الحساسة من الكسر.

ووفقا لدراسة في عام 2004، فيصل الإنتاج المحلي لـ385 ألف طن سنويًّا، بينما يصل الاستهلاك المحلى 836 ألف طن، وهنا يتضح الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك، وبالتالي وجود طلب متنامٍ.

صورة توضح الورق في صورته الخام



الورق في صورته الخام

صناعة الورق في مصر

علي الرغم من رواج هذه الصناعة الكبري في مصر ، إلا أن هناك العديد من المعوقات التي تصادفها ، وتجعلها تتراجع للخلف ، ولعل احدث هذه المعوقات ما أثير مؤخرا حول مشكلة تصدير ورق الدشت ، وتأثيره علي توقف مصانع العاشر من رمضان ، فقد انتهت شعبة صناعة الورق والطباعة والتغليف بجمعية مستثمري العاشر من رمضان من إعداد مذكرة لرفعها للدكتور علي الصعيدي وزير الصناعة والتنمية التكنولوجية تطالب فيها بإزالة المعوقات التي تواجه صناعة الورق بمدينة العاشر . وصرح المهندس محمد جمال رئيس الشعبة بالجمعية أن هذه الصناعة تواجه مشكلة كبيرة تهدد بتوقف المصانع ، وهي تصدير جزء كبير جدا من المواد الخام الخاصة بالإنتاج للخارج وخاصة ورق الدشت ، الذي يمثل نسبة كبيرة من المواد الخام اللازمة لصناعات الورق مما يستدعي استيراده في صورة خامات ورقية أو استيراد الدشت ذاته مرة أخري ، وذلك يؤثر علي ارتفاع سعر المنتج النهائي إلي جانب صعوبة تدبير العملة مما يتسبب في ارتفاع قيمة الدولار مرة أخرى ، بالإضافة إلي تعدد المشكلات مع الجمارك . وذكرت جريدة الوفد المصرية في عددها الصادر يوم الأربعاء 22 سبتمبر الحالي أن أصحاب مصانع الكراسات والكشاكيل أعربوا عن استعدادهم لخفض أسعار منتجاتهم في الأسواق . وقد طالب أصحاب المصانع بتخفيض أسعار الورق المنتج محليا بعد خفض الجمارك علي اللب المستورد ، وأكد أصحاب المصانع أن الشركات الثلاثة المنتجة للورق لم تخفض أسعار منتجاتها حتى الآن . كما حذر عمرو كمال خضر رئيس شعبة مستوردي الورق بغرفة تجارة القاهرة من مخطط أصحاب المصانع الأوربية المنتجة للورق ، والمخالفة لاشتراطات البيئة ، بعرض بيعها علي رجال الأعمال المصريين . وأوضح " خضر " أن سعر المصنع المستعمل لا يتجاوز 500 ألف دولار ، ويتم منح تسهيلات ضخمة في السداد وبدون فوائد ، مشيرا إلي تعاقد اثنين من رجال الأعمال المصريين علي شراء مصنعين خلال الفترة الماضية . جدير بالذكر أن الاتحاد الأوروبي كان قد منح مهلة لأصحاب المصانع المنتجة لورق الكتابة والطباعة الضارة بالبيئة للتخلص منها. كما رفض أصحاب مصانع الورق بيع الورق للمطابع والتجار بنظام الأجل ، بحجة أن زيادة نسبة البروتستو ارتفعت في هذا المجال ، وعليه فقد تقدم أحمد عاطف رئيس شعبة أصحاب المطابع باتحاد الصناعات المصرية بمذكرة احتجاج للعديد من المسئولين يتهم فيها أصحاب المصانع بالاحتكار . ودعت الجمعية العمومية لغرفة الطباعة باتحاد الصناعات إلي اتخاذ عدد من الإجراءات للخروج من أزمة الورق التي تزايدت في الفترة الأخيرة ، وأصبحت تهدد نشاط نحو أربعة آلاف و 500 مطبعة . وأكد سامح نصير مدير عام الغرفة آن توصيات الجمعية العمومية تشمل استثمارات مصانع الورق لمضاعفة إنتاجها خاصة مصنعي قنا وأدفو ، وخفض الرسوم الجمركية علي ورق الكتابة والطباعة من 10 % إلي 5 % ، خاصة أن الـ 10 % المخفضة تساوي تقريبا قيمة فروق الجمارك المحسوبة علي أساس سعر الصرف الجديد للدولار . كما أوصت الجمعية العمومية بأن يجري الاتفاق بين الشركات الوطنية للورق فيما بينها علي أن يكون هناك تخصص لكل مصنع ، لإنتاج نوع معين من الورق لزيادة الطاقة الإنتاجية له علي حساب الأنواع الأخرى ، ولتجنب أي تضارب فيما بينها في إنتاج أنواع تتراكم في المخازن ، مما يهدر طاقته ، وأن تتدخل الحكومة وبشكل فوري في تدبير موارد الشركات الوطنية من النقد الأجنبي لجلب المواد الأولية الأساسية حتى لا تتوقف عمليات التصدير بأسعار تقل عن المباع منها بالسوق المحلي تحت الحاجة الملحة للدولار لهذه المصانع. وأوضح نصير أن المشكلة تتركز في عدم قدرة الإنتاج المحلي من الورق علي توفير احتياجات الاستهلاك لعدة أسباب منها أن الإنتاج المحلي لا يرتقي إلي مستوي الإنتاج العالمي ، إلا في شركة واحدة من الشركات الوطنية وهي شركة " قنا " للورق والتي تبلغ الطاقة الإنتاجية القصوى لها 90 ألف طن ، والذي لا يمثل إلا 25 % من حجم الاستهلاك المحلي ، ولا يتعدى 51.8 % من احتياجات قطاع التعليم وحجم الطلبات المقدمة لشركة " قنا " يفوق طاقتها ، وهذا يؤدي لتأخرها بشكل مستمر في التوريد للمطابع مما ينتج عنه عدم قدرة المطابع علي الوفاء بالتزاماتها خاصة في ظل إحجام معظم المستوردين عن استيراد الورق خاصة بعد تحرير سعر الصرف وارتفاع أسعار الاستيراد ، مما أدي إلي زيادة النقص بشكل كبير في المعروض سواء محليا أو مستوردا ، بالإضافة إلي تحويل شركة قنا بكامل طاقاتها الإنتاجية لإنتاج ورق الطباعة مما أدي إلي زيادة النقص الحاد في ورق الصحف ، الذي يستخدم في بعض أنواع الكتب ، وفي نفس الوقت لم تستطع الشركة تغطية احتياجات السوق المحلي من ورق الكتابة والطباعة . وأضاف نصير أن اتجاه شركة قنا لتصدير 25 % من إنتاجها أدي لزيادة الفجوة ، وشركة ادفو للورق إنتاجها لا يماثل من حيث الجودة للشركة سالفة الذكر ، ولكن يمكن استخدام إنتاجها في بعض الأعمال الطباعية كالكتاب ذي اللون الواحد نظرا لأن هناك مشكلات فنية كثيرة تصعب من استخدامه في الكتب ذات الطباعة الملونة . وأشار إلي أن إتتاج الشركة الأهلية للورق هو من ورق الكرافت والفلونتج الخاص بتصنيع العبوات الكرتونية ، وكل إنتاج شركة راكتا من ورق الطباعة ، لا يمكن استخدامه إلا في الأعمال الطباعية القائمة علي الاستخدامات الخاصة بورق اللف وطباعة الأكياس ، وبعض النشرات الداخلية للشركات وبعض المطبوعات الخاصة بطباعة اللوائح والقوانين من خلال المطابع الأميرية .

يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــع





  رد مع اقتباس
قديم 08-11-2010, 02:17 AM   #3
يوسف المنسى

مدير إنتاج
افتراضي

مصنع ورق قنا يغزو أسواق أوربا

روعي في تصميم مصنع ورق قنا أن تكون حماية البيئة أحد الدعائم الأساسية في إنشاؤه طبقا للمواصفات العالمية ، فقد تضمن المصنع أقسام الاسترجاع الكيماوي حيث يتم فيه التخلص من السائل الأسود الناتج من العملية الصناعية لإنتاج اللب ، بالإضافة إلي تدوير الصودا الكاوية ، لإعادة استخدامها ، وكذلك إنتاج طاقة حرارية يستفاد بها نتيجة حرق السائل الأسود المركز . ويعتبر أسلوب تركيز السائل الأسود من أحدث الأساليب الصديقة للبيئة ، كما تم تصميم عمليات إنتاج اللب وتبييضه لتكون صديقة للبيئة باستخدام طريقة الصودا بدلا من الكبريتات وكذلك ثاني أكسيد الكلور بدلا من غاز الكلور في عملية التبييض ، وهي أحدث الطرق العلمية المطبقة في السنوات العشرة الأخيرة طيقا لتعليمات أجهزة حماية البيئة . جدير بالذكر أن الطاقة الإنتاجية السنوية للمصنع تبلغ 120 ألف طن ورق كتابة وطباعة وصحف ، كما أن قيمة الإنتاج السنوي تبلغ 400 مليون جنيه ، وتصل التكلفة الاستثمارية 1300 مليون جنيه ، كما تم بدء تجارب التشغيل في يناير من عام 2001.

أولا:
حجم الإنتاج من ورق الكتابة والطباعة وفقاً لإحصائيات عام 2002 حوالي 170.640 ألف طن.
ثانياً:
حجم الواردات ورق الكتابة والطباعة وفقاً لإحصائيات عام 2002 حوالي 212 ألف طن.
ثالثاً:
الأسعار المحلية لورق الكتابة حوالي 5000 جنية للطن.
رابعاً:
بالنسبة لعدد وأنواع المطابع المسجلة بالهيئة العامة للتصنيع ، والخاصة بمحافظه الإسكندرية فهي:



خامساً :
أنواع وأحجام الورق المستخدم في طباعة الكتب:
ورق أبيض 60 جم
وورق دوبلكس
ورق كرافت
فرخ الورق الأبيض 60 جم = 70 × 100 سم

بخصوص أسعار الورق المحلية وأنواعه:
ورق الكتابة والطباعة 5000 جنية للطن ( المصدر شركة قنا لصناعة الورق بتاريخ 24/2/2004 )
أولا:
حجم الإنتاج من ورق الكتابة والطباعة وفقاً لإحصائيات عام 2002 حوالي 170.640 ألف طن.
ثانياً:
حجم الواردات ورق الكتابة والطباعة وفقاً لإحصائيات عام 2002 حوالي 212 ألف طن
ثالثاً:
الأسعار المحلية لورق الكتابة حوالي 5000 جنية للطن.

يمكن إقامة هذا المشروع يوجد نوعين من ماكينات قص الورق ( شيتر 16 – 8 – 4 – 2 ) ويتراوح سعر الماكينة حسب حجمها من 5 مليون وحتى 250 ألف جنيه، أو ماكينة القص الصغيرة التي تقوم بقص الورق إلى وحداته الصغيرة A4 وسعرها في حدود 200 ألف جنيه.



تم بحمد الله

منقول

ويوجد الملف بالمرفقات من يحب تحميلة

وتقبلو تحياتى
اخوكم
يوسف






الملفات المرفقة
نوع الملف: rar الورق.rar (181.2 كيلوبايت, المشاهدات 68)



التعديل الأخير تم بواسطة يوسف المنسى ; 08-11-2010 الساعة 02:21 AM
  رد مع اقتباس
قديم 16-11-2010, 02:01 PM   #4
le_fraich

عامل بليت
افتراضي

merci cher frer





  رد مع اقتباس
قديم 17-11-2010, 11:47 PM   #5
konc

عامل بليت
افتراضي

مشكور يابرنس ومعلومات قيمة جدا





  رد مع اقتباس
قديم 20-11-2010, 09:03 PM   #6
الاسلاميه للطباعه

مدير إنتاج
افتراضي

شكرا جزيلا وبارك الله فيككككككككككككككم





  رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 10:10 PM   #7
يوسف المنسى

مدير إنتاج
افتراضي

شكرا لمرركم الطيب
وتقبلوا تحياتى





  رد مع اقتباس
قديم 11-12-2010, 08:39 AM   #8
q8print

هاوي طباعة
افتراضي

ممتااااااااااااااااااااااااز





  رد مع اقتباس
قديم 11-12-2010, 10:56 AM   #9
alasmary2546

مدير إنتاج
افتراضي

تسلم لنا اخي العزيز يوسف على هذة المعلومات القيمة





  رد مع اقتباس
قديم 28-12-2010, 03:03 AM   #10
said awad

هاوي طباعة
افتراضي

شكراااااااا جدا يابشمهندس يوسف غلي المعلومات الجميلة دي





  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
فرصه لعشاق الحضارة المصرية القديمة مجموعة خاصة Egypt Style Icons ico & png عبدالرحمن الدقيشي أدوبي فوتوشوب Adobe Photoshop 6 30-05-2012 10:07 PM
اهم شي في الطباعة هو ((( الورق ))) ومادراك ماهو الورق alasmary2546 طباعة الأوفست Offset Printing 1 23-07-2011 03:17 AM
في السعودية ..قصر تصنيع أختام المؤسسات العامة على مطابع الحكومة فاطيما أخبار الطباعة والمطابع 0 25-07-2010 03:50 PM
لمن يملك كعلومات عن مكنات تصنيع اكياس البلاستيك وطباعتها جابر274 معلومات عامة في الطباعة 0 19-05-2010 06:59 PM
تداعيات الأزمة المالية تهدد شركات الورق المصرية salam qwider معلومات عامة في الطباعة 1 30-03-2009 09:37 PM


شات تعب قلبي تعب قلبي شات الرياض شات بنات الرياض شات الغلا الغلا شات الود شات خليجي شات الشله الشله شات حفر الباطن حفر الباطن شات الامارات سعودي انحراف شات دردشة دردشة الرياض شات الخليج سعودي انحراف180 مسوق شات صوتي شات عرب توك دردشة عرب توك عرب توك


الساعة الآن 05:20 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
الأراء والمشاركات الواردة في المنتدى تعبر عن أصحابها فقط